القائمة الرئيسية

الصفحات

اَخر الأخبار [LastPost]

كواليس قصة تعاون أبل وجوجل لمواجهة كورونا

كواليس قصة تعاون أبل وجوجل لمواجهة كورونا

تعاون ابل وجوجل لمواجهة كورونا 

في ظل ازمة فيروس كورونا المستجد لجأ العديد من الحكومات وبعض جهات الاتصال في تتبع مستخدمي الهواتف وبالاخص من كانت نتائجهم سلبية بالمرض لمعرفة من كان بالقرب منهم او من يقابل خلال يومه للحد من انتشار ذلك المرض، كما ان تلك الطريقة كانت تستخدم في الازمنة الماضية عند انتشار الامراض التي تسبب عدوي وانتشارها يؤدي الي وجود وباء في العالم ، لدلك شركات الاتصالات تعمل علي خاصيه تتبع الهواتف المحمولة للحد من انتشار المروص ولاكن البعض يوجه الاتهامات بأنه يعد انتهاك للخصوصيه ، لذلك تعاون كل من شركة ابل وجوجل من اجل التحايل علي الامر دون انتهاك اي خصوصية للمستخدم وسوف نسرد تفاصيل التعاون كاملة. 

اولا:  قامت شركة ابل بالعمل علي مشروع Bubble




وذلك المشروع بدأ العمل عليه عندما صرح 
‏Myoung Cha المسئول عن المبادرات الإستراتيجية الصحية بشركة أبل والذي كان يعمل بالفعل مع فريق صغير من موظفي الشركة المتخصصين في خدمات الموقع والخصوصية بشكل تطوعي، لاستكشاف طرق لإستخدام الهواتف الذكية من أجل البحث عن جهات الاتصال وتم تسمية المشروع وقتها بإسم فقاعة أوBubble.

بعد فترة من دراسة ذلك المشروع حصل المشروع علي الضوء الاخضر من قبل إثنين من المديرين التنفيذيين الرئيسيين وهما مدير هندسة الأنظمة Craig Federighi و مدير قسم العمليات Jeff Williams وفي غضون أسابيع كان هناك عشرات الموظفين في أبل يعملون بشكل قوي على المشروع .

وكانت بعد الدراسة فكرة المشروع انه يتم تتبع الهواتف المحموله الخاصة بمن كانت نتائجهم ايجابيه عن طريق البلوتوث  وتتبع مدي قرب الهواتف المحموله الاخري منه ، وذلك المشروع طبق قبل ذلك من قبل سنغافورة بطريقة لا تحتاج الي تشغيل التطبيقات ،

كما أراد موظفي أبل طريقة لا مركزية من خلالها يقوم هاتف الشخص الذي كان اختباره ايجابيا في ارسال اخطارات سريعة ومباشرة ومجهولة المصدر للهواتف الأخرى التي كانت قريبة منه بدلا من بناء قاعدة بيانات تحمل  معلومات تفصيلية عن المستخدمين وهوه ما يعد انتهاك للخصوصية، كما رأى فريق أبل أن المستخدمين بحاجة للموافقة على مشاركة المعلومات مع الهواتف الأخرى أولا وذلك مشكلة اخري واجهت ابل عند التفكير في ايجاد حل ، حيث أرادت أبل ضمان أعلى مستوى من الخصوصية.

خلال ذلك الفترة كانت جوجل تعمل ايضا علي ايجاد حلول منطقية للامر 

ثانيا مشروع Apollo

Yul Kwon أحد كبار مديري جوجل والمسئول سابقا عن قسم الخصوصية بالشبكة الإجتماعية فيسبوك، يعملون على نفس الفكرة في مشروع أطلق عليه إسم أبولو Apollo، وحصلوا على الضوء الأخضر من قبل Dave Burke المسئول عن قسم هندسة نظام الأندرويد بجوجل.

العالم لا يصدق كيف ابل وجوجل ان يتعاونا معاً ؟


والتعاون كان هدفه التمكن من ارسال تحذيرات الي الهواتف القريبة من الشخص المصاب للابتعاد عنه واخذ الاحتياطات .

تعتزم جوجل وأبل اطلاق واجهة برمجة التطبيقات في شهر مايو حيث ستعمل تلك الواجهة على التأكد من أن تطبيقات الايفون والأندرويد قادرة على تتبع المستخدمين مهما كان نظام التشغيل الذي يستخدمونه وسوف يقتصر عمل واجهة البرمجة على تطبيقات معينة تابعة لجهات ومؤسسات صحية مشاركة في المشروع.

وانه بالفعل قامت ابل بطرح او نسخة تجريبية لارسال التنبيهات لمن هوه قريب من المريض عبر الهاتف من خاال كافة الانظمة عن طويق تمرير بعض الاكواد ونحن الان في انتظار جوجل لطرح نسختها ايضا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات